من هو الذي ينسحل؟

عندما تخيلت الطراز الاخواني في الحكم والسياسه تخيلت نظام متعزي بأموال من بلاد الخليج ونظام محصن بشرعية القانون في عهد الثورة. ولكني مندهش ان حكم الاخوان المسلمين يعاني عقلية غائبة لدرجه شديدة لأنه معروف ان الاخوان كانوا يحددون خطه كامله لانقلاب النظام العلماني وتعزيز قبضهم على السلطات السياسيه في الدوله المصرية.

عدم وجود خطة واضحه لرعايه شئون البلد العديده, ومنها الشئون الاقتصاديه الذي تتداخل على ازمه كالحه لن نرا مثلها في تاريخ مصر العريق, يوضح ان مصر تعاني ايضا من ازمه قياديه خطيرة. ربما ليست هذه هي الأزمة الأكثر إلحاحا في الوقت الراهن، ولكن هي جادة لأن المعارضة تعاني أيضا من هذه المشكلة الخطيرة

رد فعل الشعب المصري للعلاج المخزي للمواطن المصري الذي جرد من ملابسه وتعرض للضرب في الشوارع يبين الحاجة إلى زعيم يجسد الحلم الأخلاقية التي مصر من السلام والكرامة واحترام الإنسان. كرامة مصر كدوله حضارة وثقافة تعتمد على احترام حكومتها ومعارضتعا لقيامه الحياة البشرية. لن يجد في صفوف النظام الحاكم او المعارضه الحق للقب رجل دولة الذي يستطيع انشاء دولة تحترم وتدعم سيادة القانون.
 
وبكل اسف اقول ان احوال مصر لم ولن تتحسن تحت حكم الاخوان المسلمين وليس على يد المعارضه الضعيفة التي تقسم صفوفها في محاولة لبناء نظام يخلو من أي وعود ملموسة، وبناء الدولة من دون هدف. بكل اسف اقول ان المواطن المنسحل هنا هي مصر العزيزه التي تتمزق بين طمع الاخوان للسلطه وقصامة المعارضه في التوحد.
 
اتحدوا لأجل مصر!
Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s