كلمتين ونص عن الانتخابات المصرية

أظن ان يجد في مصر الأن حوار شديد بين كل المواطنين عن من سيكسب الجولة القادمه في الانتخابات: هل سيكون الفريق احمد شفيق او محمد مرسي. وسيكون واضح ان من سينتخب مرسي سوف يكون “اخوانجي” ومن سينتخب شفيق سوف يكون “فلول” او سيكون من مشجعي الثورة الذي يساهم انتخاب المرشح الثغير اسلامي.

في ملاحظاتي عن آراء الناخبين وجدت ان يجد توقعات ساذجة عن شرعية الانتخابات على رغم الأحداث التي وقعت خلال العام الماضي مع هذا النظام. لماذا لم يسأل احد عن وجود رموز الفلول واعداء الثورة كمرشحين في الأنتخابات الأولي في “مصر الحرة”؟ لماذا لم يسأل احد عن قوات السلطة في عهد مصر الجديد لكي نعرف بحق ماذا فعلنا في الثورة لتغيير النظام السياسي وقيادة البلد ومحاربه الفساد؟

    انظروا الى النتيجة النهائيه واعرفوا ان هدف الانتخابات هو تدمير الثورة واستيعاب مؤيدنها الى طرف من الطرفين: الطرف الفلولي والطرف الاسلامي الذي تحتله الأخوان المسلمين واي قوة سياسية اخرى تتمسك بهذا الطرف. وسنرى ان عندما يتحدد الاختيارات بهذه الصفة سنرى ان حقك للانتخاب قد انتهك لأن الاختيارات لم تختلف عن الاختيارات في عهد مبارك.

بمناسبة الامر الواقع وعدم وجود اي اختيار اخر لمشجعي الثورة, أظن ان العديد من الناخبين سيقولوا بكل ثقة: “شفييييييييييييييييييييييييق يا راااااااااااااااااااااجل!!”

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s